! شقــــــــــآوةة بــــــــــــــــنآت !

السلام عليكم ايتها الزائرةا لكريمة...

نرجو منكي التسجيل لتكوني من اسرتنا ..

المنتدى للبنات وللشباب..
شكرا لزيارتك لنا..

احسنت الاختيار..
المستحيل شي صعب ونحن نصنع المستحيل المقلدون خلفنا دائما من قلدنا اكد لنا بأننا الافضل ..

إذأ كنت عضو فعليك بالقيام بتسجيل الدخول وإذأ كنت غير عضو فعليك أن تسجل بمنتديات ! شقــــــــــآوةة بــــــــــــــــنآت !


    فن أيقاظ الطفل للذهاب الى المدرسه

    شاطر
    avatar
    الخلود
    Admin

    عدد المساهمات : 155
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010
    العمر : 19
    الموقع : http://kokoko.almountadaalarabi.com

    فن أيقاظ الطفل للذهاب الى المدرسه

    مُساهمة من طرف الخلود في الخميس فبراير 02, 2012 5:54 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صبـــاح / مساء الجــــــــوري المعطر ::


    /

    \

    /


    يرفض بعض الأطفال طوال العام الدراسي الإستيقاظ مبكراً وإذا استيقظوا فإنهم يرتدون ملابسهم ببطء ولا ينهون إفطارهم بسرعة

    حتى يلحقوا بموعد المدرسة ويصل الأمر ببعضهم إلى حد التظاهر بالمرض.

    وتتساءل الأمهات عن دوافع هؤلاء الأطفال من وراء هذه التصرفات‏، والإحتمال الأكبر أن الدوافع وراء أساليب المماطلة هذه هو وجود صراعات مع زملائهم في المدرسة‏.

    ويجب على الوالدين معرفة أسباب هذه الصراعات بدون تأنيب أو توبيخ‏ ، ويجب على الأم أن تتعلم فن إيقاظ طفلها والذي يتطلب إيقاظه قبل موعده بربع ساعة على الأقل حتى تتاح لها فرصة تدليله قليلا ثم تشجيعه على قص الأحلام التي رآها في منامه وتتابعه بعد ذلك وهو يرتدي ملابسه بنفسه لتنمي لديه روح الاستقلالية‏.

    ويجب على الأم أن تعي أن استيقاظ الطفل مبكرا يعتبر مجهدا بالنسبة له لذا يجب مكافأته من وقت لآخر من خلال تقديم بعض الهدايا الصغيرة كتعويض له‏.‏
    من جهتهم يرى علماء الطب النفسي، أن رفض الطفل الذهاب للمدرسة يطلق عليه في علم النفس قلق الانفصال‏,‏ فالطفل عادة ما يشعر بالأمان وسط أهله‏,‏ فالأم والأب يحيطانه بالرعاية الكاملة فيشعر بالخوف والقلق إذا ابتعد عنهما‏,‏ وقلق الطفل كثيرا ما يعود إلى الأم‏,‏ فالأم التي تشعر بأن لها دورا في الحياة وأن قيمتها أكثر من مجرد كونها أما‏,‏ فإن طفلها لا يشعر عادة بالقلق من الانفصال عنها.

    أما إذا كانت تشعر أنه هو الذي يمنحها الحق في الحياة والقيمة المعنوية في المجتمع وبدونه لا قيمة لها فإنها تتشبث به وتحرص على تواجده معها‏,‏ وتقلق عليه إذا غاب عنها وتشعر وكأنه شئ مهم يقتطع منها ومثل هذا القلق والخوف ينتقل تلقائيا للابن الذي يشعر إذا ابتعد عنها أن مصدر الرعب اقترب منه فيبدأ في إظهار بعض الأعراض والأمراض التي من شأنها أن تساعده على البقاء في المنزل بالقرب منها
    وتشجيع الطفل على الذهاب إلى المدرسة لن يتحقق بالأوامر لأن الأوامر أو العتاب سيؤدي إلي زيادة إحساسه بالقلق‏,‏ كما أن ارتباط العقاب بالدراسة يزيد خوفه ورعبه لذا يجب أن نبث الأمان في قلب الأم لينتقل للابن بالإضافة إلى ضرورة توفير أدوات الجذب في المدرسة عن طريق زيادة الألعاب والمساحات المخصصة لـ اللعب‏

    /

    \

    /


    لكمـ خـآلــــــــص التحــــــايا واعذب الالحــــــــان :::








      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 8:06 am